أسامة هيكل يتخذ قرارات مصيرية داخل المدينة الإنتاج الإعلامى

أسامة هيكل يتخذ قرارات مصيرية داخل المدينة الإنتاج الإعلامى

 

بعد حالة الكساد الفنى والدرامى داخل مدينة الإنتاج الإعلامى، وبالتحديد داخل قطاع الإنتاج، وعدم تسويق مسلسل “أهل الإسكندرية” للعام الثالث على التوالى، فى الوقت الذى بلغت ميزانيته 25 مليون جنيه، فضلاً عن صعوبة تسويق مسلسل”مملكة يوسف المغربى”، حتى الآن، اتخذ الإعلامى أسامة هيكل، رئيس مدينة الإنتاج الإعلامى، عدة قرارات مصيرية، حيث أعلن توقف المدينة عن إنتاج دراما تليفزيونية بنظام المنتج المباشر، وأن مسلسل “مملكة يوسف المغربى”، من تأليف حمدى يوسف، وإخراج عادل الأعصر، من بطولة منذر رياحنة، ومصطفى فهمى، وعلا غانم، سيكون آخر إنتاجات المدينة، وأن قطاع الإنتاج لن ينتج إلا بنظام المنتج المشارك. ونظرا لاتخاذ أسامة هيكل هذا القرار، خاصة بعد تجارب طويلة لمدينة الإنتاج الإعلامى فى عالم الدراما التليفزيونية، وتقديمها العشرات من أبرز الأعمال الدرامية بنظام المنتج المباشر، قرر نقل 33 مدير ومنفذ إنتاج، من قطاع الإنتاج بالمدينة إلى قطاعات أخرى، مثل الأمن والمطاعم والخدمات المعاونة، خاصة بعدما أدرك أن استمرار وجودهم بقطاع الإنتاج، سيكون بلا دور، وأنهم سيحصلون على رواتبهم دون عمل، بعد إعلانه توقف الإنتاج الدرامى المباشر. وعمت حالة غضب وتذمر شديد لمديرى ومنفذى الإنتاج المنقولين إلى قطاعى الأمن والمطاعم والخدمات المعاونة، خاصة بسبب الفروق المتباعدة فى الأجور، بين القطاعات الثلاثة، وكلف أسامة هيكل إدارة التسويق بمدينة الإنتاج الإعلامى بسرعة تسويق أعمال المدينة، وبالتحديد مسلسل “أهل إسكندرية”، والذى يدخل عامه الثالث، ويتولى بطولته هشام سليم وبسمة وعمرو واكد وإنجى شرف وآخرون، من تأليف بلال فضل، وإخراج خيرى بشارة، و”مملكة يوسف المغربى”، والمقرر انتهاء تصويره بعد أيام قليلة.