حقوق شركة صوت القاهرة في قضيه سيدة الغناء أم كلثوم
نوفمبر 17, 2021
حقوق شركة صوت القاهرة في قضيه سيدة الغناء أم كلثوم

شركة ستارز ألفت لي الحقائق وتجاهل نور الحقيقة حسبما هو ثابت في يقين قضاء محكمة القاهرة الاقتصادية ، وتلتزم شركة صوت القاهرة بآداب الحوار  في الرد لإنارة الرأي العام والإعلام ، فلا تذكر معلومة إلا وسندها في يدها ،

ما قضي به هو كالتالي:

(١) رفض دعوى التعويض عن استغلال صوت القاهرة لأغاني السيدة أم كلثوم ، وهو حكم بان مؤيد بتقرير خبير قضائي انتدبته المحكمة .

(٢) رفض طلب فسخ عقد بمسمى تصالح في عدد من القضايا ، وقد ورد في هذا العقد اقرار من شركة ستارز بملكية حقوق استغلال كل الأغاني المؤداة بصوت السيدة أم كلثوم ، دون تمييز بين ما هو مسجل منها على دعامات سمعية أو دعامات سمعية بصرية .

(٣) انتهاء عقود استغلال شركة القاهرة السابقة تاريخها على تاريخ عقد التسوية بانتهاء مدتها .

(٤) عدم قبول “طلب إدخال” شركات الاتصالات في الدعوى ، وهو رفض لطلب في دعوى وليس رفض بدعوى موضوعية .

(٥) فسخ العلاقة التجارية بين ستارز وصوت القاهرة ، وبالتالي، لم يعد من حق ستارز الحصول على عمولات جلب لعملاء جدد لصوت القاهرة .

(٦) أن ما تستحقه ستارز هو قبض مستحقات مالية تتمثل في نسبة مئوية من عائدات استغلال المصنفات الغنائية للسيدة أم كلثوم ، تنازل عنها بعض الورثة لها ، وهذا هو الحكم الجاري تنفيذه حاليا .

(٧) ان صوت القاهرة حررت ضد شركة ستارز وتوابعها مزيكا وعالم الفن ويحتال ساوند محاضر قضائية لاستغلالها المصنفات الغنائية المؤداة بصوت السيدة أم كلثوم ، ومطروحة على القضاء حاليا.

(٨) أن وزارة الثقافة قد أكدت إلتزامها بعدم الاعتداد بما كانت قد حصلت عليه ستارز من شهادات قيد تصرف من وزارة الثقافة قبل توقيع عقد التصالح النافذ حتى الآن ،  بذلك على جميع اداراتها  ، وكذلك الهيئة الوطنية أصدرت بيانا بذلك .

(٩) ستارز ملتزمة بعقد التصالح في القضايا المؤرخ ١٧-١٠-٢٠١٠،وهو عقد

نهائي وبات ومنجز ولا رجعة فيه حسبما ورد فيه ويلتزم من يخالفه بسداد مبلغ قدره عشرون مليون جنيه .وهو العقد الذي حسمت بموجبه ملكية صوت

 القاهرة لكل المصنفات الغنائية المؤداة بصوت السيدة أم كلثوم .